منتدى السادة الرفاعية فى فلسطين غزة

طريقنا دين بلا بدعة وعمل بلا رياء ونفس بلا شهوة وهمة بلا كسل وقلب عامر بمحبة الله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بداية كل عام وانتم بخير ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عريجا

avatar

عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 19/07/2012

مُساهمةموضوع: بداية كل عام وانتم بخير ...   الثلاثاء يوليو 25, 2017 2:41 am

1 يناير، 2016 ·
بداية كل عام وانتم بخير ...
جعله الله عاما سعيدا عليكم بطاعات والتقرب الى الله عز وجل ....
الأن وفى كثير من الدول العربية الأوربية واكثرهم مسلمون . يعدون العدة بكل مايملكون من إبتهاج وسرور لحتفالهم برأس السنة.
ولكنهم لم يكلفو أنفسهم بتفكير كيف سننتظر لقاء الله عز وجل هل بإبتهاج وسرور أم بخوف ورعب من الذنوب التى إقترفناها . قال تعالى فى كتابه العزيز ( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم ) .
المصيبة الكبرى نسائهم معهم للاحتفال برأس السنة والمصيبة الأعظم منها أن نسائهم تذهب معهم وهن متزينات بأفضل وأغلى فستان لكى يتباهن أمام نساء يلبسنا نفس التفكير ومن شروط أنواع هذه الملابس أنها تكون قصيرة وكثيرة الشبابيك والأبواب وغير الزينة التى تتزين بها من ساعات او من أيام او الذهاب إلي كوفير ومن شروط الذهاب الى كوفير أن يكون ذكرا وليس أنثى تم تلبس أغلى الألماس
وأخر الخاتمة فى هذه العطر ولا بمعنى لغتهم البرفان ويكون غالى الثمن بمبالغ لا يصدقها عقل وتكون رائحته فواحه لكى يشمه الكثير من الذكور خاصة لأن هناك قاعدة عندهم ... تقول سحر المرأة فى عطرها .... قال تعالى فى كتابه العزيز ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون ) وقبل انتهاء الوقت من هذا اليوم بخمس دقائق يجعلون أماكن احتفالتهم مظلمة فى كل مكان احتفال يحتفلون به وبالمناسبة هنالك نوعين من الاحتفال منها العام ومنها الخاص وهنا لا أحد يعلم ماذا يفعلون فى الظلمة ومن مع من قال تعالى فى كتابه العزيز....... ( والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب ).....
والمصيبة الأكبر والأكبر أن كثير من هؤلاء أنكرو وبدعو الأحتفال بعيد المولد النبوي صلى الله عليه وسلم وكفرو من احتفلو وحقروهم وسفهوهم ووصفوهم باقبح ما عندهم ولماذا لإنهم ارتكبو جريمة عظيمة بالنسبة لهم وهى الأحتفال بخير البشر نبي الرحمة شفيع الأمة حبيب الرحمن صفي الله النبي محمد صلى الله عليه وسلم . قال تعالى فى كتابه العزيز ( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون)
قال تعالى ( ورحمتي وسعت كل شىء )
قال تعالى ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ).
وللأسف الشديد والمحزن أن هذا هو واقعنا الحالي.
وفى الختام نعلم أن الباب مازال مفتوحا ولا نعلم متى يقفل هذا الباب العظيم .
نعلم أن الموت ينتظرنا ولا نعلم متى نموت .
اسأل الله العلى العظيم أن يغفر لنا جميعا وأن يحسن ختامنا اقبلوا على الله بقبول حسن.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بداية كل عام وانتم بخير ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السادة الرفاعية فى فلسطين غزة :: علم منهج التصوف-
انتقل الى: