منتدى السادة الرفاعية فى فلسطين غزة

طريقنا دين بلا بدعة وعمل بلا رياء ونفس بلا شهوة وهمة بلا كسل وقلب عامر بمحبة الله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعريف التصوف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العبد الفقير



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

مُساهمةموضوع: تعريف التصوف   الجمعة أكتوبر 05, 2012 7:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم لك الحمد أنت رب العالمين، ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ولك الحمد أنت المبدئ وأنت المعيد ولك الحمد في الدنيا والآخرة الملك لك والحكم لك أنت تحكم بين عبادك يوم العرض الأكبر فهنيئاً لمن ظللته بظل عرشك في زمـرة الأحباب وكشفت له الحجاب وفتحـت له الأبـواب وأدخـلته في زمـرة مـن وصفـته فـي كتابك بـ ( نعم العبد إنه أواب) وأصلي على حبيبنا وطب قلوبنا ومرشدنا ومنقذنا وشفيعنا سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً والتابعين ومن تبعهم إلى يوم الدين.


أيها الأخ في الله ويا حبيب الله أقبل على الله فكفاك بعداً وكفاك غفلة وكفاك تفريطاً وتسويفاً قم وانهض وانفض عنك غبار الخمول والأوهام وعن قلبك وعقلك وروحك واطلب النور الإلهي بهمة الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه وما بدلوا وما غيروا هل ستعيش ما تبقى من أيامك في الظلم والظلمات أما علمت أن الغفلة عن الله جريمة قبيحة ومتى غفلت عن ربك صاحب الفضل عليك فإنك ستغفل عن القرآن وعن سنة النبي العدنان وكيف يكون لك في زمرة الصالحين مكان كثرت فيك العلل والأمراض ومازلت تمعن في الإعراض سيكون سمـعك وبصـرك ولسانــك وجوارحـك ذلـك علـيك حجـة لا لـك فأنت والله ما أبصرت ولا سمـعت ولا نطقـت وما تحركت وما سكنت وما رقدت إلا بإذن الله وفضله وقدرته أما علمت أن الأمر كله بيد الله وإنك خاضع لقهره وسلطانه شئت أم أبيت ستعود إليه كما بدأك أول مرة حافياً عارياً ذليلاً.
ويحك ألا تتحرك همتك لتنقذ نفسك أيها المسكين قال الحسن البصري رضي الله عنه Sadعلمت أن عملي لن يقوم به غيري فشمرت عن ساعد الجد) فشمر أخي في الله عن ساعد الجد واطلب ما عند الله فما عند الخلق ينفذ وما عند الله باق لقوله تعالى (ففروا إلى الله)وقال تعالى(قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا ًإنـه هو الغفور الرحيم) ويـذكر النعمة فيقول تعالى(وما بكم من نعمة فمن الله) إن دواءك يا أخي موجود لو أردت ولكن ليس فقط وجود الدواء يشفي من الداء إذ لابد للمريض أن يتناول هذا الدواء فإذا ما شربت دوائك بالقدر المعلوم فأنت الملوم إن طبيبك الحقيقي هو الله جعل لك الشفاء في آياته قرآناً غير ذي عوج فيه شفاء ورحمة فهل عزمت على اللجوء إلى الله وكتابه وسنة حبيبه وتمسك بها فلا يزيغ عنها إلا هالك.
وجعل لك الشفاء في اتباع الصالحين والأولياء المتمسكين بكتاب الله وسنة نبيه فهم أطباء القلوب والأرواح من أحبهم وأطاعهم نجا ومن نأى عنهم وجهل قدرهم غوى لقوله تعالى(أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده) أقامهم الله في الأمة بعد أن أغناهم بالعلم وزينهم بالحلم وأكرمهم بالتقوى وجملهم بالعافية ليقوموا اعوجاج الناس حتى ينتشر الصلاح في الأرض ويكثر الصالحون ولما حصل الفتور في الدين بعد الصحابة والتابعين رفعوا لواء الزهد والتقشف وثاروا بهممهم العالية ليعيدوا الأمة إلى حضيرة النور وشمس الدين على أساس دقيق ومتين وسموا بالصوفية بما حباهم الله من صفاء الروح وصفاء القلب وعمار الباطن والظاهرفاختارهم الله لمعالجة القلوب وترويضها حتى تنال رضا المحبوب فهم أرباب السير والسلوك إلى حضرة ملك الملوك لذلك فإن الغرض من هذا المقال ليس لمجرد الكلام والإطناب بل هو من أجل أن تعرف أيها السالك نفسك وداءك فتهرع إلى مداواة نفسك لتنجو من آلام المعاصي والذنوب والغفلة والبعد عن الصالحين والفالحين
هدانا الله وإياكم وسدد خطانا وخطاكم حتى نعود إلى الله فرحين مستبشرين في زمرة الصالحين الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه0
كن مع الله بالقول والعمل وحب جميع المسلمين وانصر كلمة الحق والدين وكن في صف الصالحين الطاهرين اعلم إن علم التصوف هو نابع من الكتاب والسنة وهو مقام الإحسان وهو روح الإسلام
تعريف التصوف
يقول الحافظ الإمام السيوطي: التصوف تجرد القلب لله تعالى، واحتقار ما سواه
التصوف هو من أجل العلوم قدراً، وأعظمها محلاً وفخراً، وأسناها شمساً وبدراً، وهو لباب الشريعة ومنهاج الحقيقة، ومنه تشرق أنوار الحقيقة
وقال الشيخ الصقلي رضي الله عنه في كتاب أنوار القلوب في العلم الموهوب: كل من صدق بهذا العلم فهو من الخاصة، وكل من فهمه فهو من خاصة الخاصة، وكل من عبر عنه وتكلم فيه فهو النجم الذي لا يدرك والبحر الذي لا ينزف
التصوف هو علم لإصلاح القلوب وإفرادها لله تعالى عما سواه
التصوف هو علم يعرف به كيفية ترقي أهل الكمال من النوع الإنساني في مدا رج سعادتهم
التصوف هو أخلاق كريمة ظهرت في زمان قديم مع قوم كرام

علم التصوف علم ليس يعرفه *** إلا أخــو فطـنة بالحــق مـعـــروف
وليس يعرفه من ليس يشــهده *** وكيف يشهد ضوء الشمس مكفوف

واعلم أخي في الله ليس كل من تصوف صار صوفياً ولكن الصوفي الحقيقي هو من صفت أوقاته لله والرسول وعمل جاهداً لنصرة دين الله ورسوله ونصر أخيه المظلوم واعلم أن الصوفي الصادق تكون أوقاته لله والرسول
لقول شيخنا الإمام أحمد الرفاعي قدس الله سره( كن صوفياً صافياً، ولاتكن صوفياً منافقاً فتهلك) الإعراض عن غير الله وعدم شغل الفكر بذات الله والتوكل على الله وإلقاء زمام الحال في باب التفويض وانتظار فتح باب الكرم والاعتماد على فضل الله والخوف من الله في كل الأوقات وحسن الظن به في جميع الحالات
التصوف كله آداب، لكل وقت آداب، ولكل حال آداب، ولكل مقام آداب فمن لزم الأدب بلغ مبلغ الرجال، ومن حرم الأدب فهو بعيد من حيث يظن القرب، مردود من حيث يظن القبول
الزم الأدب ظاهراً وباطناً ومن جملة الآداب التي يجب على الفقير مراجعتها والتحفظ عليها سواء كان طالباً أوسائراً أو واصلاً 0
واعلم وفقني الله وإياك حبيبي على ذكره وعلى عدم الغفلة عنه ولو رمش عين
الذكر عند الصوفية
يهتمون الصوفية بالذكر اهتماماً بالغاً حيث قال سيدي: أبو مدين التلمساني رضي الله عنه:- ( من دامت أذكاره صفت أسراره ومن صفت أسراره كان في حضرة الله تعالى قراره)
وقال الإمام القشيري: - من خصائص الذكر انه غير مؤقت بوقت فما من وقت إلا وأنت مطالب به بخلاف غيره من الطاعات
وجاء في معاهد التحقيق معنى قوله تعالى (فاذكروني أذكركم) أي اذكروني باللسان أذكركم بتفتيح الجنان، اذكروني بالأسرار أذكركم بترادف المنح والأسرار، أذكروني بالحضور أذكركم بالفتح والسرور، أذكروني بالتعظيم أذكركم بالفوز العظيم، أذكروني بالاحترام أذكركم بالكرامة والإكرام، أذكروني بالهمة والاهتمام أذكركم بالحكمة والإلهام، أذكروني بالأركان أذكركم بالمحبة والعرفان فاذكروني أذكركم
وقد حث الله عز وجل على الذكر الكثير فقال في محكم التنزيل (واذكر ربك في نفسك تضرعاً وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين)
وقد حث الله عباده على الذكر الكثير فقال تعالى: (يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله ذكراً كثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا)
ويصف الله تعالى المؤمنون الصادقين بصفات يرضى عنها حيث قال ( والذاكرين الله كثيراً والذاكرات اعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيماً)
ويقول سبحانه وتعالى ( ولذكر الله أكبر ) يقول ابن عباس رضي الله عنه: ذكر الله تعالى أعظم من كل عبادة سواه ومن أجمل الوصايا التي أوصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم أنس رضي الله عنها حينما قالت أوصيني يا رسول الله قال: (اهجري المعاصي فإنها أفضل الهجرة وحافظي على الفرائض فإنها أفضل الجهاد وأكثري من ذكر الله فإنك لا تأتين بشيء أحب إليه من كثرة ذكره)
(وإن من السبعة الذين يظلهم الله بظله يوم لا ظل إلا ظله رجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه من خشية الله)
واعلم حشرني الله وإياك مع الذين أنعم الله عليهم وجعلنا مع الذاكرين الله كثيراً إن منبع أهل التصوف هو الكتاب والسنة فإن مشرب الصوفية واحد منهم من هو تابع لسيدي وشيخي السيد أحمد ا لرفاعي رضي الله عنه
ومنهم من هو تابع لسيدي وشيخي السيد عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه
ومنهم من هو تابع لسيدي وشيخي السيد أحمد البدوي رضي الله عنه
ومنهم من هو تابع لسيدي وسيخي السيد إبراهيم الدسوقي رضي الله عنه
ومنهم من هو تابع لسيدي وشيخي السيد أبا الحسن الشاذلي رضي الله عنه
وهناك طرق عديدة أدامها الله لتنور لنا الطريق ونتعلم منهم منهج الوصول إلى الله وما يسعني إلا أن أقول :
كلهم من رسول الله ملتمس **** غرفاً من البحر أو رشفاً من الديم
أحبابي/ في جميع أنحاء المعمورة الصقوا بأولياء الله (ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون الذين آ من وكنوا يتقون) الولي من واد الله وآمن به واتقاه فلا تحادوا من واد الله جاء في بعض الكتب الإلهية ( من آذى لي ولياً فقد آذنته بالحرب ) الله يغار على لأوليائه وينتقم لهم ممن يؤذيهم ويكرمهم بصون محبيهم وعون من يلوذ بهم هم من أخص المخاطبين بآية (نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ) عليكم بمحبتهم والتقرب إليهم تحصل لكم البركة، كونوا معهم (أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون)
أحبابي/ إياكم ورؤية النفس وإياك والغرور وإياك والكبر فإن كل ذلك مهلك ما دخل ساحة القرب من استصغر الناس واستعظم نفسه من أنا من أنت؟
واعلم أخي المحب فإن الدنيا غرورة وإن أيامها وشهواتها زائلة واعلم أن الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، ونفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل واعلم أن العدم عصمة اعتصم بالله وبتقواه والتباعد عن هذة الخصال وإياك والاتصاف بشيء منها فإنها السم الناقع وهي:
• الحسد / وهو إرادة زوال المحسود
• الكبر / وهو أن يرى المرء نفسه خيراً من غيره
• الكذب / وهو اختراع كلام على خلاف الواقع وقول قبيح عارٍ عن صفة المنفعة
• الغيبة / وهي بيان خبث البشرية
• الحرص / وهو عدم الشبع من الدنيا
• الغضب / وهو غليان الدم لإرادة الإنتقام
• الرياء / وهو الاستبشار برؤية الأغيار
• الظلم / وهو متابعة النفس على ما تشتهيه
فيا أحبابي لا تخجلوننا غدا ًبين يدي العزيز سبحانه وتعالى وقد سبقكم أصحاب الأعمال المرضيات فكل نفس من أنفاس الفقير أعز من الكبريت الأحمر إياكم وضياع الأوقات فإذا عمرت أوقاتك بذكر الله فعمرك طويل وإن قلت أيامه (رب عمر اتسعت آماده وقلت إمداده ورب عمر قليلة أمادة كثيرة إمداده)
فيا أخي اسلك المناهج السديدة والشريفة القومية السعيدة البهية الساطعة التي من عمل بها كان مضموناً، فإن من سلكها واتبع أمرها نجى فإن الله أمر أن تطيعوا ولا تسهوا وأن تستقيموا ولا تلهوا لقوله تعالى Sadوما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يقول الله تعالى (لا يتقرب المتقربون إلىَّ بأحب من أداء الفرائض، ثم لا يزال يتقرب إلىَّ بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببه كنت له سمعاً وبصراً إذا دعاني أجبته وإذا سألني أعطيته
اللهم ارزقنا طول الصحبة ودوام الخدمة ولزوم الطاعة والمراقبة وحلاوة المناجاة ولذة المغفرة وصدق الجنان وحقيقة التوكل وصفاء الود ووفاء العهد واعتقاد الوصل وتجنب الزلل وبلوغ الأمل وحسن الخاتمة بصالح الأعمال وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وعلى من سار على هديهم إلى يوم الدين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
أحبـاي أنتم أحسن الدهــر أم أســا **** فكونوا كمـا شئتم أنا ذلــك الخــــل
وما الصد إلا الود مالـم يكـن قلـــى **** وأصعب شيء غير إعراضكم سهل
أخذتم فؤادي وهو بعضي فما الذي**** يضركــم لـو كـان عندكـم الـكـــل
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم في الله العبد الفقير والضعيف المتوكل على الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العبد الفقير



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 05/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: تعريف التصوف   الأحد أكتوبر 07, 2012 5:59 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر لكم مروركم الكريم وبارك الله فيكم وحياكم وبياكم وجزاكم الله عنا كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعريف التصوف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السادة الرفاعية فى فلسطين غزة :: الفئة الأولى :: منتدى الطريقة الرفاعية-
انتقل الى: