منتدى السادة الرفاعية فى فلسطين غزة

طريقنا دين بلا بدعة وعمل بلا رياء ونفس بلا شهوة وهمة بلا كسل وقلب عامر بمحبة الله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطريقة الرفاعية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاشهب

avatar

عدد المساهمات : 248
تاريخ التسجيل : 19/07/2012

مُساهمةموضوع: الطريقة الرفاعية   الجمعة سبتمبر 07, 2012 10:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله حمدا يوافى نعمه ويكافئى مزيده
والصلاة والسلام الآتمان الآكملان على سيدنا ومولانا محمد سيد مخلوقاته
ورضى الله عن الصحابة والآ ل وأتباعهم من أهل الشرع والحا ل
والسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين
قال شيخنا وسيدنا شيخ الطوائف أبو العَلَمَيْن وارثُ رسولِ الثقلين ، القطبُ الغوثُ الجامعُ الحجةُ العارفُ القدوةُ إمامُ الأولياء السيدُ أحمدُ محيي الدين أبوالعباس الكبير الرفاعي الحسيني بن السيد أبي الحسن علي بن السيد يحيى بن السيد ثابت ، ابن السيد الحازم بن السيد أحمد بن السيد علي بن السيد الحسن، بن السيد المهدي ، ابن السيد أبي القاسم محمد ، بن السيد الحسن بن السيد الحسين ، بن السيد أحمد ، ابن السيد موسى الثاني ، بن السيد إبراهيم المرتضى ، بن الإمام موسى الكاظم ، بن الإمام جعفر الصادق ، بن الإمام محمد الباقر ، بن الإمام زين العابدين علي ابن زُبدة السادة الأئمة ، وعُمدة قادة الأمة ، الذي امتُحِنَ بأنواع البلاء ، أمير المؤمنين أبي عبدالله الإمام الحسين الشهيد بكربلاء ، ابن إمام الأئمة الأولياء ، وقائد أزمّة الأصفياء ذوي السوابق الكبرى ، والمفاخر والمناقب الوُفْرَى ، باب مدينة العلوم والحِكَم ، السيد الذي كلُّ مقامٍ له ممنوح ، المشبَّه بكبار الأنبياء كآدم وإبراهيم ونوح ، الذي قدرهُ كاسمه حسن وعلي ، أمير المؤمنين أبي الحسن علي رضوان الله عليه وعليهم أجمعين .
الحمد لله حمداً نصلُ به إلى كشف الحجاب ، ونعَدَُ به من الأحباب ، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريكَ له ، ونشهدُ أن محمداً صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله ، وحبيبه وصفيُّهُ ، وخيرتُهُ مِنْ خلقه ، بعثه الله بالنورِ السّاطع ، والبيان اللامع ، والسيف القاطع ، فبلّغ الرسالة ، وأدّى الأمانة ، وأوضح السنّةَ ، وأسّس الشريعة ، ونصح الأمة ، وعَبَدَاللهَ حتى أتاه اليقين ، فصلوات الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.
أى سادتى ماتركت طريقا صعبا ولامسلكا غضا الاكشفت قناعه
ورفعت بأكف عساكر الهمة ستره المسدول وشراعه ودخلت على الله
من كل باب فرأيت على الكل ءازدحاما شديداعظيما فجئته من باب الذل والانكسارفرأيته خاليا
فوصلت وحصلت مطلوبى والطلاب على الأبواب
أعطانى ربى من فضله ومواهبه مالا عين رأت ولاآذن سمعت ولاخطر على قلب بشر
وعد نى رسول كرمه أن يأخذ بيد مريدى ومحبى ومن تمسك بى وبذريتى
وخلفائى فى مشارق الأرض ومغاربها الى يوم القيامة عندانقطاع الحيل
وبهذاجرت بيعة الروح** لايخلف الله وعده ***
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان رضي الله عنه يقول لولده صالح الأكبر قدس سره الأزهر
ياولدي جمال القلب بالخوف وجمال العقـل بالفكـر وجمـال
الروح بالشكر وجمال اللسان بالصمت وجمال الوجه بالعباده
وجمال النية بترك الخواطر وجمال الفؤاد بترك الحسد وجمال
النفس بالمخالفة وجمـال السـر بالصبـر وجمـال الحـال
بالاستقامة وجمال السير بالتسليم وجمـال الخدمـة بـالأدب
وجمال الكلام بالصدق وجمال الطريق بموافقة الشرع وجمال
الكل بتوفيق الله
تواضعه :كان يخدم نفسه ويخصف نعله ويجمع الحطب وبشده بحبل مدخر له عند بعض خدامه فيحمله إلي بيوت الأرامل والمساكين والمرضي وأصحاب الحاجات ويقدم للعميان نعالهم ويقودهم اذا لقي منهم أناساإلي محل مطلوبهم ويكرم الشيوخ ويوحي بإكرامهم ويقول : قال النبي صلي الله عليه وسلم " من أكرم ذا شيبة – يعني مسلما – سخر الله له من يكرمه عند شيبته وكان يمشى إلي المجذومين والزمني ويغسل ثيابهم ويحمل لهم الطعام ويأكل معهم ويجالسهم ويسألهم الدعاء ويقول الزيارة لمثل هؤلاء واجبة لا مستحبة وإذا سمع بمريض في قرية ولو علي بعد يمضي إليه ويعوده وكان يداوي الكلاب ويقول : الشفقة علي خلق الله مما يقرب العبد إلي الله وكان يرأف باليتيم ويبكي لحال الفقراء ويفرح لفرحهم ويتواضع لهم كل التواضع ويعد نفسه منهم ويقول في المحافل : إن عدت أصحاب الحرف وذهبت كل حرفه زمرة زمرة فأنا فقير في زمرة الفقراء مر يوما علي صبيان يتخاصمون فخلص بينهم وقال لأحدهم : ابن من أنت ؟ فقال له : وايش فضولك ؟ فصار يرددها ويقول : أدبتني ياولدي جزاك الله خيرا

قال مشايخ أهل عصره : كل ما حصل لإبن الرفاعي من المقامات إنما هو من كثرة شفقته علي الخلق وذل نفسه رضي الله عنه وكان يعظم العلماء والفقهاء ويحترمهم ويأمر بتعظيمهم واحترامهم ويقول : هولاء أركان الأمة وقادتها
زهده ووعده وسلامة طويته : كان متجردا من الدنيا وما ادخر شيئا قط وكان لا يجمع بين لبس قميص لافي صيف ولا في شتاء مع أن ريع أملاكه , وحباس رواقه الشريف اكثر من ريع أملاك الأمراء والكبراء وكل مايحصل منها ينفقه في سبيل الله تعالي علي فقراء الرواق ووارديه من المسلمين , ويبقي أولاده لا يملكون شيئا من عرض الدنيا بل هم كآحاد فقراء الرواق قال الشيخ عبدالصمد الحربوني أحد وكلاء الرواق الأحمدي العامر : في سنة 567 هجرية بلغ ريع أملاك السيد أحمد وأوقافه المحبوسة علي رواقه هذه السنة تسعماية ألف درهم فضه ديواني , وعشرين ألف قطعة ذهب وجاء في هذه السنة باسم جنابه الشريف من الأقاليم ثمانون ألف رداء , وخمسون الف تمشكة , وعشرون الف مسح عجمي , واثنتان وثلاثون الف عمامة كتان , واحدى عشرة الف قطعة ذهب دوانيقية ) وألف وسبعماية كساء هندي , وها هو اليوم غسل ثوبه بشاطئ نهر الرواق واستتر بفوطته , وأخذ ثوبه علي عصا ينشفه ليلبسه , ولم يكن في خزانة رواقه ولا درهم واحد وكل الذي ذكرته لك تصدق به علي الضعفاء, ووهبه للمستحقين , والسائلين , والفقراء والمساكين كان يقول : الزهد أساس الأحوال المرضية والمراتب السنية وهو أول قدم القاصدين إلي الله عز وجل , والمنقطعين إلي الله , والراضين عن الله , والمتوكلين علي الله وكان يقول : لسان الورع يدعو إلي ترك الآفات ولسان التعبد يدعو إلي دوام الاجتهاد , ولسان المحبة يدعو إلي الذوبان والهيمان وكان يقول : كم طيرت طقطقة النعال حول الرجال من رأس , وكم أذهبت من دين وكان إذا رأي علي فقير جبة صوف يقول له : ياولدي , إنظر بزي من تزييت , وإلي من قد انتسبت لبست لبسة الأنبياء , وتحليت بحلية الأتقياء هذا زي العارفين فاسلك فيه مسالك المقربين وإلافانزعة كان لا يجازي قط السيئة بالسيئة وكان يقول : لايحصل للعبد صفاء الصدر حتي لا يبقي فيه شيء من الخبث لا للعدو , ولا لصديق ولا لأحد من خلق الله عز وجل وكان يقول : طريقي دين بلا بدعة , وعمل بلا كسل , ونية بلا فساد , وصدق بلا كذب , وحال بلا رياء وقلب عامرا بالمحبة
من أقواله وعلمه رضى الله عنه
(أي سادة ) الزهد أول قدم القاصدين الي الله عز وجل , وأساسه التقوي , وهي خوف الله رأس الحكمة , وجماع كل ذلك حسن متابعة إمام الأرواح والأشباح , السيد المكرم , رسول الله صلي الله عليه وسلم وأول طريق المتابعة حسن القدوة عملا بحديث " إنما الاعمال بالنيات " ألا ترون أن رسول الله صلي الله عليه وسلم كيف قال لرجل , قال له يارسول الله : رجل يريد الجهاد وهو يبتغي عرضا من الدنيا , فقال له رسول الله صلي الله عليه وسلم " لا أجر له رواه الثقات وصححوه فمن هذا ومثله علمنا أن نتائج العمل تحسن وتقبح بالنية فعاملو الله بحسن النيات , واتقوه في الحركات والسكنات , وصونوا عقائدكم من التمسك بظاهر ماتشابه من الكتاب والسنة , لأن ذلك من أصول الكفر قال تعالي ( فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله ) (آل عمران 7 ) والواجب عليكم وعلي مكلف في المتشابه الايمان بأنه من عند الله , أنزله علي عبده سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم وما كلفنا سبحانه وتعالي تفصيل علم تأويله قال جلت عظمته ( وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا ) ( آل عمران 7) فسبيل المتقين من السلف تنزيه الله تعالي عما دل عليه ظاهره,وتفويض معناه المراد منه إلي الحق تعالي وتقدس وبهذا سلامة الدين سئل بعض العارفين عن الخالق تقدست اسماؤه فقال للسائل : إن سألت عن ذاته , فليس كمثله شيء وإن سألت عن صفاته , فهو أحد صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد وإن سألت عن اسمه فـ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَانُ الرَّحِيمُ الحشر21 ) وإن سألت عن فعله فـ (كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ ) الرحمن 29 ) وقد جمع إمامنا الشافعي رضي الله عنه جميع ماقيل في التوحيد بقوله : من انتهض لمعرفة مدبره فانتهي إلي موجود ينتهي إليه فكره فهو مشبه وإن إطمأن إلي العدم الصرف , فهو معطل وإن اطمأن لموجود , واعترف بالعجز عن إدراكة فهو موحد
"أي سادة " -: نزهوا الله عن سمات المحدثين , وصفات المخلوقين وطهروا عقائدكم من تفسير معني الاستواء في حقه تعالي بالاستقرار , كاستواء الأجسام علي الأجسام المستلزم للحلول , تعالي الله عن ذلك واياكم والقول بالفوقية والسفلية , والمكان واليد والعين بالجارحة , والنزول بالاتيان والانتقال فإن كل ما جاء في الكتاب والسنة مما يدل ظاهره علي ما ذكر , فقد جاء في الكتاب والسنة مثله مما يؤيد المقصود فما بقي إلا ما قاله صلحاء السلف : وهو الإيمان بظاهر كل ذلك ورد علم المراد إلي الله ورسوله ,مع تنزيه الباري تعالي عن الكيف وسمات الحدوث وعلي ذلك درج الأئمة وكل ما وصف الله به نفسه في كتابه فتفسيره قراءته والسكوت عنه ليس لأحد أن يفسره إلا الله تعالي ورسوله ولكم حمل المتشابه علي ما يوافق أصل المحكم لأنه اصل الكتاب والمتشابه لا يعارض المحكم سأل رجل الإمام مالكا بن أنس رضي الله عنه عن قوله تعالي (الرَّحْمَانُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ( طه 5 ) ) فقال : الاستواء غير مجهول والكيف غير معقول والايمان به واجب والسؤال عنه بدعة وما أراك إلا مبتدعا وأمر به أن يخرج وقال إمامنا الشافعي رضي الله عنه لما سئل عن ذلك آمنت بلا تشبيه , وصدقت بلا تمثيل , واتهمت نفسي في الإدراك , وأمسكت عن الخوض فيه كل الإمساك وقال الإمام أبو حنيفة رضي الله عنه : من قال لا أعرف الله أفي السماء هو أم في الأرض ؟ فقد كفر لأن هذا القول يوهم أن للحق مكانا , ومن توهم أن للحق مكانا فهو مشبه وسئل الإمام أحمد رضي الله عنه عن الاستواء فقال : استوي كما أخبر , لا كما يخطر للبشر وقال الإمام ابن الإمام جعفر الصادق عليه السلام : من زعم أن الله في شيء , أو من شيء , فقد أشرك إذ لو كان علي شيء لكان محمولا ولو كان في شيء لكان محصورا ولو كان من شيء لكان محدثا
" أي سادة " أطلبو الله بقلوبكم , هو أقرب إليكم من حبل الوريد أحاط بكل شيء علما
الدين النصيحة إذا قلتم : لاإله إلاالله , فقولوها بالاخلاص الخالص من الغيرية , ومن خطورات التشبيه والكيفية والتحتية والفوقية والبعدية والقربية وخذوا نتائج الأعمال بخالص النية فقد قال سيد البرية عليه أفضل الصلاة والسلام والتحية ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امريء مانوي فمن كانت هجرته إلي الله ورسوله فهجرته إلي الله ورسوله ومن كانت هجرته إلي دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلي ماهاجر إليه ) عن النبي صلي الله عليه وسلم رواه البخاري ومسلم ) أحكمو أعمالكم علي الأركان الخمسة التي بني عليها الإسلام قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( بني الإسلام علي خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان ) عن رسول الله صلي الله عليه وسلم رواه البخاري ومسلم إياكم ومحدثات الأمور قال عليه الصلاة والسلام : (من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهور رد ) عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم رواه البخاري ومسلم عاملوا الله بالتقوي وعاملو الخلق بالصدق وحسن الخلق عاملو أنفسكم بالمخالفة , وقفوا عند الحدود (وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا ( النحل 91 )
إياكم والكذب علي الله والخلق فإن الدعوي كذب علي الله وخلقه كل العبودية معرفة مقام العبدية الدين عمل بالأوامر , واجتناب عن النواهي , وخضوع وانكسار في الأمرين العمل بالأوامر يقرب إلي الله والاجتناب عن النواهي خوف من الله طلب القرب بلا أعمال , محال وأي محال الخوف مع الجرأة فضيحة أطلبوا الله بمتابعة رسوله صلي الله عليه وسلم وإياكم وسلوك طريق الله بالنفس والهوي فمن سلك الطريق بنفسه ضل في أول قدم
"أي سادة " عظموا شأن نبيكم هو البرزخ الوسط الفارق بين الخلق والحق عبدالله حبيب الله , رسول الله , أكمل خلق الله , أفضل رسل الله , الداعي الي الله المخبر عن الله ,الآخذ من الله , باب الكل إلي الحظيرة الرحمانية وسيلة الكل إلي الحظيرة الصمدانية ومن اتصل به اتصل ومن انفصل عنه انفصل قال صلوات الله وتسليماته (لايؤمن أحكم حتي يكون هواه تبعا لما جئت به ) حديث صحيح
"أي سادة " إعلموا أن نبوة نبينا صلي الله عليه وسلم باقية بعد وفاته كبقائها حال حياته , إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها وجميع الخلق مخاطبون بشريعته الناسخة لجميع الشرائع ومعجزاته باقية وهي القرآن قال تعالي (قُلْ لَئِنْ اجْتَمَعَتْ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا ( الإسراء 88 )
" أي سادة " من رد أخباره الصادقة كمن رد كلام الله تعالي آمنا بالله, وبكتاب الله ,وبكل ماجاء به نبينا محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم قال تعالي (وَمَنْ يُشَاقِقْ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ) (النساء 115 ) أفضل الصحابة سيدنا أبو بكر رضي الله عنه , ثم سيدنا عمر الفاروق رضي الله عنه , ثم عثمان ذو النورين رضي الله عنه , ثم علي المرتضي كرم الله وجهه ورضي عنه والصحابة رضي الله عنهم كلهم علي هدي روي عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال ( أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ) يجب الإمساك عما شجر بينهم وذكر محاسنهم , ومحبتهم , والثناء عليهم , رضي الله عنهم أجمعين فأحبوهم وتبركوا بذكرهم , واعملوا علي التخلق بأخلاقهم قال النبي عليه السلام لأصحابه : (أوصيكم بتقوي الله والسمع والطاعة , وإن تأمر عليكم عبد فإنه من يعش منكم فسيري اختلافا كثيرا , فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ , وإياكم ومحدثات الأمورفإن كل بدعة ضلالة رواه أبو داود , والترمذي , وقال : حديث حسن صحيح ونوروا كل قلب من قلوبكم بمحبة آله الكرام عليهم السلام فهم أنوار الوجود اللامعة وشموس السعود الطالعة قال تعالي قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى) ( الشوري 22) وقال صلي الله عليه وسلم (الله الله في أهل بيتي ) ( رواه الدولابي في الذرية الطاهرة , وهو صحيح ) من أراد الله به خيرا ألزمه وصية نبيه في آله فأحبهم واعتني بشأنهم وعظمهم وحماهم وصان حماهم وكان لهم مراعيا , ولحقوق رسوله فيهم راعيا المرء مع من أحب ومن أحب الله أحب رسول الله ومن أحب رسول الله أحب آل رسول الله صلي الله عليه وسلم ومن أحبهم كان معهم وهم مع أبيهم عليه الصلاة والسلام قدموهم عليكم ولا تقدموهم وأعينوهم وأكرموهم يعود خير ذلك عليكم
إلصقو بأولياء الله (أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(62)الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ ) ( يونس 62 و 63 ) الولي من واد الله , وآمن به واتقاه فلا تحادو من واد الله جاء في بعض الكتب الإلهية ( من آذى لي وليا فقد آذنته بالحرب ) ( رواه الامام أحمد بلفظ ( إن الله تعالي قال : من عادى لي وليا الحديث رواه البخاري الله يغار لأوليائه وينتقم لهم ممن يؤذيهم ويكرمهم بصون محبيهم وعون من يلوذ فيهم هم أخص المخاطبين بآية ( السجدة فصلت 31 ) عليكم بمحبتهم والتقرب إليهم تحصل لكم بهم البركة كونوا معهم , (أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمْ الْمُفْلِحُونَ ( المجادلة 22 )
" أي سادة " حدوا المراتب وإياكم والغلو أنزلو الناس منازلهم أشرف النوع الإنساني الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وأشرف الأنبياء نبينا محمد صلي الله عليه وسلم وأشراف الخلق بعده آله وأصحابه وأشراف الخلق بعدهم التابعون أصحاب خير القرون هذا علي وجه الإجمال وأما علي وجه الإفراد , فالنص النص , وإياكم والأخذ بالرأي فما هلك من هلك إلا بالرأي هذا الدين لايحكم فيه بالرأي أبدا حكموا آراءكم في المباحات(فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ ( النساء 59 ) إياكم وتفضيل بعضهم علي بعض رفع الله تعالي بعضهم علي بعض درجات لكن لايعرفها غيره ومن ارتضي من رسول أيدوا هذه العصابة بترك الدعوي شيدوا أركان هذه الطريقة المحمدية بإحياء السنة وإماتة البدعة
" أي سادة الفقير علي الطريق مادام على السنة فمتي حادعنها زل عن الطريق قيل لهذه الطائفة : الصوفية , واختلفت الناس في سبب التسمية وسببها غريب لا يعرفه الكثير من الفقراء , وهو إن جماعة من مصر يقال لهم بنو الصوفة وهو الغوص بن مر بن أدبن طابخة الربيط كانت أمه لا يعيش لها ولد فنذرت إن عاش لها ولد لتربطن برأسه صوفة , وتجعله ربيط الكعبة وقد كانو يجيزون الحاج, إلي أن من الله بظهور الإسلام فأسلموا وكانوا عبادا ونقل عن بعضهم حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم فمن صحبهم سمي بالصوفي وكذلك من صحب من صحبهم أو تعبد ولبس الصوف مثلهم ينسبونه إليهم فيقال : صوفي ونوع الفقراء الأسباب فمنهم من قال التصوف الصفاء ومنهم من قال : المصافاة وغير ذلك وكله صحيح من حيث معناه لأن أهل هذه الخرقة التزموا الصفاء والمصافاة , وعملوا بالآداب الظاهرة وقالوا : إنها تدل علي الآداب الباطنة وقالوا : أن أدب الظاهر عنوان أدب الباطن وقالوا : من لم يعرف أدب الظاهر لا يؤتمن علي أدب الباطن كل الآداب منحصرة في متابعة النبي صلي الله عليه وسلم قولا وفعلا , وحالا وخلقا فالصوفي آدابه تدل علي مقامه زنوا أقواله وأفعاله وأحواله وأخلاقه بميزان الشرع , يعلم لديكم ثقل ميزانه وخفته خلق النبي القرآن قال تعالي (مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ( الأنعام 38 ) ومن التزم الآداب الظاهرة دخل في جنسية القوم وحسب في عدادهم ومن لم يلتزم الآداب الظاهرة فهو فيهم غير , لا يلتبس حاله عليهم , لأن استعمال الآداب دليل الجنسية , بل تكون علة الضم , قال رويم : التصوف كله أدب , وهذا الأدب الذي أشارت اليه الطائفة أدب الشرع , كن متشرعا ودع حاسدك يكذب عليك , وينسب ما يحب إليك
ولست أبالي من زماني بريبة
إذا كنت عند الله غير مريب
إذا كان سري عند ربي منزها
فما ضرني واش أتي بغريب

تــــــكـــملة الطريقة الرفاعية
"أيها السالك " إياك ورؤية النفس , إياك والغرور , إياك والكبر , فإن كل ذلك مهلك مادخل ساحة القرب من استصغر الناس واستعظم نفسه من أنا ومن أنت ؟ " أي أخي " كل واحد منا مسيكين , أوله مضغة وآخره جيفة شرف هذا العرض جوهر العقل العقل ما عقل النفس وأوقفها عند حدها , فإذا لم يكن عقل المرء عاقلا لنفسه ,موقفا لها عند حدها في أخذها وردها فليس وإذا حرم المرء الجوهر ذهب شرفه وبقي عرضا ثقيلا كثيفا لا يليق لمرتبة عزيزة , ولا لمنصب نفيس , وإذا تم عقله وكمل صار الحكم فيه للجوهر المحض , فصلح أن يكون علي تيجان الملوك والأكاسرة وأول مراتب العقل الانخلاع عن الانانية الكاذبة والدعوي الباطلة , وصولة الفتق والرتق ,والوهب والسلب , وإذا حكمه المقام وصار صفه عليه أيضا ,فاللازم عليه أن يعرف مبتدأه الطيني ومنتهاه الترابي وأن يقف بين هذه البداية والنهاية بما يناسبهما من قول وفعل , لأن واعظ الله في قلب كل رجل مسلم من لم يكن له من نفسه واعظ لم تنفعه المواعظ كيف ينتفع بالموعظة من كان قلبه غافلا ؟ قال سهل : الغفلة سواد القلب , وقال السيد الأمين صلي الله عليه وسلم من حديث ( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله , وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب ) من حديث أوله ( إن الحلال بين , والحرام بين ) الحديث رواه البخاري ومسلم
" أي أخي " – تنتفع من موعظتي وأنتفع من موعظتك إذا أخلص كل منا (أي أخي ) , أنت أحسن مني , زحمتك ذلة التلقي , وأنا أخذتني سكرة التعليم (أي أخي ) , إن أنا غلبت نفسي المسكينة , وقلت لها : علمك الله وأوجب عليك تعليم الإخوان , وكاتم العلم يلجم بلجام من نار فتعبك لك قفي عند حدك , ربما كان فيهم من هو عند الله أجل منك , أخفاه عنك ليختبرك وبعد ذلك سكنت ثائرتها الكاذبة , وعرفت قدرها , ووقفت عند طورها , فلها الحظ الأوفر , وكذلك أنت
" أي سادة " إن غلبت نفسك وألزمتها التعليم , وذبحت الهوي بسكين الاقتداء , وأخذت الحكمة غاضا طرفك عن شرفك وعلمك وحسبك وأبيك ومالك وحالك فقد فزت فوزا عظيما , ومن لم يحاسب نفسه عن كل نفس ويتهمها لم يثبت عندنا في ديوان الرجال
" أي سادة " أنا لست بشيخ , لست بمقدم علي هذا الجمع , لست بواعظ لست بمعلم حشرت مع فرعون وهامان إن خطر لي أني شيخ علي أحد من خلق الله إلا أن يتغمدني الله برحمته , فأكون كآحاد المسلمين , مت مسلما ولا تبال , الآسلام حبل الوصله الي الله , لو عبدالله غير المسلم بعبادة الثقلين بعيد عن الله مغضوب عليه ولو أتي العبد المسلم بذنوب الثقلين له من الله حظ العبودية (قُلْ يَاعِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) ( الزمر 53 ) أحكمو رابطة الوصلة مع الله بشرائط الاسلام " المسلم من سلم المسلمون من يده ولسانه " عن ابي هريرة رضي الله عنه حديث صحيح رواه البخاري وغيره
أين أهل الصدق الذين يأمرون الناس بالبر ويأتمرون به ؟ أين اهل الإيمان الكامل الذين يطلبون الحكمة ولا يقف نظرهم عند موضعها ؟ من كمال الايمان والصدق وعظك نفسك , ونفعك غيرك , وأخذك الحكمة أني وجدتها كل الفقراء ورجال هذه الطائفة خير مني أنا حميد اللاش أنا لاش اللاش , لكن الحق يقال الصوفي من صفي سره من كدورات الأكوان وما رأي لنفسه علي غيره مزية هكذا كتب الله وحكم وهذا والله خلق عبيده الذين طهرهم من رؤية غيره , أي أخي أنت غير , ونفسك غير وغيرك غير كل ما أدركه بصرك واختلج بشكله وكيفيته سرك فهو غير ربنا لا تكيفه الأفكار , ولا تدركه الأبصار
" أي سادة " أحذركم الدنيا وأحذركم رؤية الأغيار الأمر صعب , والناقد بصير إياكم وهذه البطالات إياكم وهذه الغفلات إياكم والعوالم إياكم والمحدثات أطلبوا الكل من ترك الكل نال الكل ومن أراد الكل فاته الكل كل ما أنتم عليه من الطلب لا يصلحه إلا تركه والوقوف وراءه وحدوا المطلوب تندرج تحت توحيدكم كل المطالب من حصل له الله حصل له كل شيء ومن فاته الله فاته كل شيء بالله عليكم هذه المعرفة تمر؟ هيهات هيهات من خرج عن نفسه وغيره , وصفع أبهة طبعه , تخلص من قيد الجهل ليس الأمر كما تظنون جبة صوف , وتاج , وثوب قصير , جبة حزن وتاج صدق , وثوب توكل وقد عرفتم : العارف لا يخلو ظاهره من بوارق الشريعة , وباطنه من نيران المحبة يقف مع الأمر , ولا ينحرف عن الطريق وقلبه يتقلب علي جمر الوجد وجد إيمان , ووقوفه إذعان ( الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك )
أمامه وقوف من يراه وهو لا تخفي عليه خافية , علم , وأمر , وإرادة , وبعدها الإمكان , وبعد الإمكان التكوين , وبعده التكليف , وبعده الفصل أو الوصل صدق العبودية أن يسلم لسيده الفقير إذا انتصر لنفسه تعب , وإذا سلم الأمر لمولاه نصره من غير عشيرة ولا أهل أقامنا الله أئمة الدعوة إليه بالنيابة عن نبيه صلي الله عليه وسلم من اقتدي بنا سلم ومن أناب إلي الله بنا غنم الحق يقال : نحن أهل بيت ما أراد سلبنا سالب إلا وسلب ولا نبح علينا كلب إلا وجرب ولاهم علي ضربنا ضارب إلا وضرب ولاتعالي علي حائطنا حائط إلا وخرب (إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنْ الَّذِينَ آمَنُوا ( الحج 38 ) (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ ( الأحزاب 6 ) إنكار بوارق الأرواح جهل بمدد الفتاح لا تعطيل لكلمة الله ( الله الذي نزل الكتاب وهو يتولي الصالحين ) يتولي أمورهم وأمور مناديهم , ومن ينزل بناديهم , حال حياتهم وبعد مماتهم , بلحوق علم منهم العبد إذا كان راحما يستر النائم ولا يذكر له ذلك يوصل الخير إلي الفقير ولا يعرفه الخبر الله الرحمن الرحيم العظيم الكريم , ينتصر لعبده الولي من حيث لا يدري يرزقه من حيث لا يحتسب تعصمه جبال عنايته من ماء غرق الأكدار والاقتدار تدفع عنه وعن محبيه الأقدار بالأقدار لا به ولكن له التنزلات المحكمة , ليس لها من دون الله كاشفة من اعتصم بالله عصم ومن وقف مع الأغيار ندم قال سيدى الشيخ منصور الرباني رضي الله عنه :- الاعتصام بالله ثقتك به , وتنزيه خواطرك عن غيره - : القوم أرشدونا , دلونا علي الطريق , كشفوا لنا حجاب الإغلاق عن خزائن درر الكتاب والسنة عرفونا حكمة الأدب مع الله ورسوله هم القوم لا يشقى جليسهم من آمن بالله وعرف شأن رسوله أحبهم واتبعهم
" أي سادة " القوم بايعوا الله بصدق النيات وخالص الطويات علي كثرة المجاهدات , وملازمة المراقبات والطاعات , و الصبر علي جميع المكروهات , وقال سبحانه وتعالي فيهم (رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ( الأحزاب 23 ) بادروا ركوب العزائم بالعزم , وقوة الحزم , فهجروا المنام و وتركو الشراب والطعام , وقاموا لله بالخدمة في حنادس الليل والظلام , وخدموا بالخشوع والسهر والقيام , والركوع و السجود والصيام وتمللوا في محاريبهم بين يدي محبوبهم لنيل مطلوبهم , حتي وصلوا إلي مقام القرب ومحل الأنس , وظهر لهم سر قوله تعالي (إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا ( الكهف 3 ) فأعطاهم الدرجة العليا , والمحل الأدني ولاريب فالقريب من القريب قريب , والمحب عند أحباب الحبيب حبيب حبيب لهم , حبيب لمحبيهم , محبوب عند الله ترفعه بركه محبته إلي المحبوبية ما شاء الله كان
" أي سادة " عليكم بالتقرب من أولياء الله من والى ولي الله والي الله ومن عادي ولي الله عادي الله من أحب عدوك , هل تحبه يا أخي ؟ لاوالله الله أغيرمن الخلق , ويفعل وينتقم ويقهر من أحب محبك هل تبغضه ؟ لا والله الله أكرم من الخلق يحسن ويجعل وينعم ويكرم وهو أكرم الأكرمين , وأرحم الراحمين نعم الله تعالي تذكر من قربته من العزيز فهو قريب ومن أبعدته عنه فهو بعيد أيها البعيد عنا , الممقوت منا , ماكان هذا منك يامسكين لو كان لنا فيك مقصد يشهد بحسن استعدادك وخالص حبك إلي الله, اجتذبناك إلينا , وحسبناك علينا , شئت وإلا اهله لكن الحق يقال : حظك منعك وعدم إستعدادك قطعك لو حسبناك منا ما تباعدت عنا خذ مني يا أخي علم القلب خذ مني علم الذوق خذ مني علم الشوق
عليك بأورادِ الرفاعي إنها إلى * شيخ أشياخ الطرائق تُنسبُ
وداوم عليها فهي حصنٌ وجنةٌ * ودِرعٌ لدفع النائباتِ مُجَربُ
وبابٌ لوصل العبدِ بالله عامرٌ * ونهجٌ به للمصطفى يتقرّبُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
* فاتحة الأوراد أقراؤها قبل كل عمل صالح أو ورد*
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد رسول الله
وعلى آله وصحبه ومن والاه
اللهم إنى أقدم اليك بين يدى كل نفس ولمحة وطرفة يطرف بها أهل السموات وأهل الآرضين وكل شيئ هو فى علمك كائن أو قد كان أقدم اليك بين يدى ذلك كله وملئى ذلك كله وعدد ذلك كله وزنة ذلك كله )
اللهم لك الحمد بقدر عظمة ذاتك فصل وسلم وبارك على هذا النبى الكريم
سيدنامحمد وعلى آله وأجعلنى من خاصة أحبابه المقربين لديه وعطفه علي )) آمين
اللهم انى فى ضيا فتك فاأكرمنى بواسع رحمتك بمتابعة الرسول فيما أنوى
وأفعل وأعتقد وأقول وباعدنى من الشر والضير وقربنى من الخير وأجزل عطيتى وأصلح ذريتى وأقبضنى اليك
وأنت راض غير غضبان ياملك ياديان ياأرحم الراحمين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
دعاء للعلم والفهم
بسم الله الرحمن الرحيم
سبحانك لاعلم لنا الا ماعلمتنا انك أنت العليم الحكيم
وعلمناه من لدنا علما رب اشرح لى صدرى
ويسر لى أمرى وأحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى*
الهى يافياض الأسرار ياما نح السر لمن تختار صل على سيدنا محمدالمختار
وأخرجنامن ظلمات الوهم وأكرمنا باأنوار الفهم وأفتح لنا أبواب فضلك
ويسرلنا خزائن رحمتك ووفقنا الى ذكرك بأسمائك
وهب لنا دوام شكرنعمائك فلن نستطيع السير فى طريقك مالم يصحبنا حسن توفيقك بجاه حبيبك النبى الأمين سيدنامحمد صلى الله عليه وآله وسلم **آمين.
وإن كنت من أهل النسيان فأحرص على هذه الصلاة
بين المغرب والعشاء بلا عدد
اللهم صل على سيدنا محمد النبى الكامل الجامع لأسرارك الدال عليك وآله صلاة لانهاية لها كما لا نهاية لكمالك وعدد كماله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطريقة الرفاعية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السادة الرفاعية فى فلسطين غزة :: الفئة الأولى :: منتدى الطريقة الرفاعية-
انتقل الى: